الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011

قلمى مترف متخم بالحبر





قلمى
 مترف متخم بالحبر
ينام فوق وسادة الأوراق
لايقوى
 على السير فوق السطور
مقدار شبر
ترى هل أنا دللته
أم أن فى باطنه سر
منذ
 أن ألقيت قلمى الرصاص
وإشتغلت بذات الحبر
أعانى مـُر الأمـــــــــور
ولاتقوى حروفى على الظهور
وتبوء بالفشل
محاولات الشعور شعرا ونثر
عداء بين أناملى وبينه
وقد صبغت بألوان الحبر
ثقل عليها حمله
وكأنها تحمل على عاتقها
ماء نهر
ليس للآمر
عندى تفسير
سأظل
 أحاول فوق السطور المسير
حتى يتقيأ
قلمى
 كل مافى جوفه من حبر
أو أعرف السر
 
 
خالد أحمد (مدونة رحيق )

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

جميلة يابو احمد..

مطيعة محمد احمد يقول...

جميل جدا"